صوت الانجيل
زائرنا الكريم ارحب بك فى اسم المسيح
سجل كصديق فى المنتدى والرب يبارك حياتك


وإنما نهاية كل شيء قد اقتربت، فتعقلوا واصحُوا للصلوات ( 1بط 4: 7 )
 
جروب كنيسة الايمان بمنهرى على الفيس بوكالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخولقناة يوتيوب منتديات صوت الانجيل
المواضيع الأخيرة
» كتب الدكتور القس سامح موريس
الإثنين أبريل 18, 2016 11:12 am من طرف maikll

» كتب الخادم الصينى واتشمان نى
الخميس يونيو 04, 2015 1:14 pm من طرف claire kamil

» كتب الاب متى المسكين
الأربعاء أكتوبر 29, 2014 8:03 am من طرف Ayoub

» مسابقة فى سفر صموئيل الاول
الإثنين أكتوبر 27, 2014 8:17 pm من طرف nagla wilim

» مشاهد نبوية فى سفر الرؤيا للاخ رشاد فكرى (صوت)
الأربعاء سبتمبر 10, 2014 9:25 am من طرف mesho63

» اسئلة حول سفر الرؤيا للاخ يوسف رياض والدكتور ماهر صموئيل
الأربعاء سبتمبر 10, 2014 9:23 am من طرف mesho63

» لماذا تركت محبتك الأولى ؟ (أعراض وعلاج )
الثلاثاء مايو 20, 2014 8:39 pm من طرف رفعت ابراهيم

» مقاييس النجاح الخاطئة
الخميس نوفمبر 21, 2013 2:02 pm من طرف وحيد جرجس

» ترنيمة انت في صفي - للمرنم أيمن كمال
السبت أكتوبر 05, 2013 7:19 pm من طرف sedrak

عداد الزوار بداية من 13 / 1 / 2012
قناة الحياة
هوذا منذ الان الوقت مقصر
الكتاب المقدس الالكترونى

اضغط هنا للدخول

الكتاب المقدس المسموع

الكتاب المقدس المسموع - اضغط هنا

هيا ندرس الكتاب المقدس

هيا ندرس الكتاب المقدس - اضغط هنا

التفسير التطبيقى

التفسير التطبيقى اضغط هنا

طعام وتعزية

طعام وتعزية اضغط هنا

دائرة المعارف الكتابية

اضغط هنا لدخول دائرة المعارف الكتابية

قاموس الكتاب المقدس

قاموس الكتاب المقدس - للدخول اضغط هنا

شرح انجيل لوقا

للقس ابراهيم سعيد - اضغط هنا

ترانيم mp3 صوت الانجيل

اضغط هنا

مشغل ترانيم عربية شامل

اضغط هنا


شاطر | 
 

 كيف نتعامل مع الالم من منظور كتابي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د . عجايبى لطفى
Admin
avatar

عدد المساهمات : 871
تاريخ التسجيل : 15/04/2011
الموقع : منتديات صوت الانجيل

مُساهمةموضوع: كيف نتعامل مع الالم من منظور كتابي   الخميس أغسطس 16, 2012 10:09 pm

لا يوجد انسان محصن ضد الالم ومعزول عن المعاناة ولا يوجد هناك من يتمتع دائما بحياة وردية خالية من المشاكل فالحياة هي سلسلة من المشاكل لا تكاد ان تحل واحدة الا وتجد الاخرى في انتظار ان تاخذ مكانها .وليست جميع المشاكل كبيرة ولكن جميعها هامة ومؤثرة في بناء شخصياتنا سؤا من الناحية
النفسية او الروحية.والرسول بطرس يؤكد هذه الحقيقة فيقول "أيها الأحباء، لا تستغربوا البلوى المحرقة التي بينكم حادثة، لأجل امتحانكم، كأنه أصابكم أمر غريب".والمشكلة ليست في الالم فنحن نعيش في ارض ملعونة ورئيسها كان قتالا للناس منذ البدء ولكن المشكلة الحقيقة هو في كيفية التعامل مع هذا
الالم بطريقة اما سلبية تؤدي الى مزيد من الياس والاحباط والفشل ام بطريقة ايجابية تجعلنا نتعلم منها دروسا غنية لحياتنا الروحية تجعلنا من خلالها اكثر قوة وصلابة
.

والسؤال المهم هو كيف نتعامل مع الالم من منظور كتابي؟
وللاجابة نقول بان الكتاب المقدس الذي هو دستورنا والمنارة التي تضيء لنا الطريق قد وضعت لنا مجموعة من المبادئ الروحية لتعامل مع الالم

اولا:-اعترف بمشاعرك بصدق امام الله
مهما كانت سلبية اسكب قلبك امام الله واخرج كل المشاعر التي تحس بها في محضره لقد فعل ايوب ذلك عندما قال"انا ايضا لا امنع فمي اتكلم بضيق روحي اشكو بمرارة نفسي وداود النبي فعل ذلك في كثير من المزامير التي حفظها لنا الروح في الكلمة المقدسة.وذلك لان كثير منا يظن انه اذا عبر عن مشاعرة بصدق فان ذلك قد يحزن قلب الله ويجعله يغضب منا مع ان العكس هو الصحيح لان اعترافنا بمشاعرنا مهما كانت في محضر الرب هو دليل ثقتنا فيه وقدرته على حلها ومدى صدق وشفافية علاقتنا معه كصديق يكلم صديقه

ثانيا:-ركز نظرك على شخصه
وثق في طبيعتة غير المتغيرة من نحوك بغض النظر عن الظروف وما تشعر به.في الالم من المهم ان
تغذي فكر بما اعلنه لرب لك عن ذاته بانه صالخ ويحبك وهو معك في كل حين ويريد خيرك لاننا في الالم نكون عرضة لمحاربة ابليس لاذهاننا ومحاولة تشكيكه لنا في محبة وصالح وبر الله من نحونا لكي نتذمر على الرب ونفقد طوق النجاة الوحيد القادر ان ينتشلنا من وسط الالمنا فنصبح فريسة يسهل افتراسها بكل وحشية منه.لذلك نجد الكتاب المقدس يعلمنا قائلا"نظروا اليه واستناروا ووجوهم لم تخجل .هذا المسكين صرخ والرب قد استمع ومن كل ضيقاته قد خلصه

ثالثا:-ارفض الاستسلام وكن صبورا
فالكتاب المقدس يعلمنا "وليس ذلك فقط، بل نفتخر أيضا في الضيقات، عالمين أن الضيق ينشئ صبرا. والصبر تزكية، والتزكية رجاء والرجاء لا يخزي، لأن محبة الله قد انسكبت في قلوبنا بالروح القدس المعطى لنافالالم فرصة ذهبية لتطوير مهاراتنا الروحية وثمر الروح القدس في حياتنا وفرصة لاعلان محبتنا للرب واستعدادنا ان نتالم معه لكي نتمجد ايضا معه واعلان ثقتنا بان الالم هذا الزمان الحاضر لا تقاس بالمجد العتيد ان يستعلن فينا

احبائي ان كنت تواجه ازمة والم الان لا تسال "لماذا انا يا رب" بل اسال بدلا من ذلك "ما الذي تريد ان

اتعلمه يا رب".ولا تشك ابدا وقت الظلام فيما قاله الرب لك في النور
.


بقلم القس عامر حداد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mission.alafdal.net
 
كيف نتعامل مع الالم من منظور كتابي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صوت الانجيل  :: المــــنـــتــــــــــــــــــــــدى الـــرئــــيـــســـــــــــــى :: موضوعات روحية-
انتقل الى: