صوت الانجيل
زائرنا الكريم ارحب بك فى اسم المسيح
سجل كصديق فى المنتدى والرب يبارك حياتك


وإنما نهاية كل شيء قد اقتربت، فتعقلوا واصحُوا للصلوات ( 1بط 4: 7 )
 
جروب كنيسة الايمان بمنهرى على الفيس بوكالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخولقناة يوتيوب منتديات صوت الانجيل
المواضيع الأخيرة
» كتب الدكتور القس سامح موريس
الإثنين أبريل 18, 2016 11:12 am من طرف maikll

» كتب الخادم الصينى واتشمان نى
الخميس يونيو 04, 2015 1:14 pm من طرف claire kamil

» كتب الاب متى المسكين
الأربعاء أكتوبر 29, 2014 8:03 am من طرف Ayoub

» مسابقة فى سفر صموئيل الاول
الإثنين أكتوبر 27, 2014 8:17 pm من طرف nagla wilim

» مشاهد نبوية فى سفر الرؤيا للاخ رشاد فكرى (صوت)
الأربعاء سبتمبر 10, 2014 9:25 am من طرف mesho63

» اسئلة حول سفر الرؤيا للاخ يوسف رياض والدكتور ماهر صموئيل
الأربعاء سبتمبر 10, 2014 9:23 am من طرف mesho63

» لماذا تركت محبتك الأولى ؟ (أعراض وعلاج )
الثلاثاء مايو 20, 2014 8:39 pm من طرف رفعت ابراهيم

» مقاييس النجاح الخاطئة
الخميس نوفمبر 21, 2013 2:02 pm من طرف وحيد جرجس

» ترنيمة انت في صفي - للمرنم أيمن كمال
السبت أكتوبر 05, 2013 7:19 pm من طرف sedrak

عداد الزوار بداية من 13 / 1 / 2012
قناة الحياة
هوذا منذ الان الوقت مقصر
الكتاب المقدس الالكترونى

اضغط هنا للدخول

الكتاب المقدس المسموع

الكتاب المقدس المسموع - اضغط هنا

هيا ندرس الكتاب المقدس

هيا ندرس الكتاب المقدس - اضغط هنا

التفسير التطبيقى

التفسير التطبيقى اضغط هنا

طعام وتعزية

طعام وتعزية اضغط هنا

دائرة المعارف الكتابية

اضغط هنا لدخول دائرة المعارف الكتابية

قاموس الكتاب المقدس

قاموس الكتاب المقدس - للدخول اضغط هنا

شرح انجيل لوقا

للقس ابراهيم سعيد - اضغط هنا

ترانيم mp3 صوت الانجيل

اضغط هنا

مشغل ترانيم عربية شامل

اضغط هنا


شاطر | 
 

 الموت والالم والدمار هما اختيار الانسان وليس ارادة الاله المحب للانسان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د . عجايبى لطفى
Admin
avatar

عدد المساهمات : 871
تاريخ التسجيل : 15/04/2011
الموقع : منتديات صوت الانجيل

مُساهمةموضوع: الموت والالم والدمار هما اختيار الانسان وليس ارادة الاله المحب للانسان   الخميس أغسطس 16, 2012 9:54 pm



سالني احدى الاخوة كبف نستطيع ان نرى محبة الرب وصلاحة ونحن نرى هذا الدمار وموت الابرياء والاطفال من حولنا فكانت اجابتي التي كانت كالصدمة الكهربائية له" بان الموت والالم والدمار هما اختيار الانسان وليس ارادة الاله المحب" فالاله القدير لم يخلق موتا بل حياة لانه رب الحياة . ففي سفر التكوين نقرا بان الرب القدير خلق الكون وكل ما فيه في ستة ايام وبعدما انتهى من الخلق في اليوم السادس يقول الكتاب " ورأى الله كل ما عمله فإذا هو حسن جدا. وكان مساء وكان صباح يوما سادسا". تكوين ١:٣١
وكلمة حسنا تعني بلا عيب ولا شائبة او مرض او موت فقد كانت خليقة الله كلها تعيش في تناغم كامل من الحب
.فماذا حدث وماذا غير كل ذلك ؟؟؟؟ا
الاجابة وبكل بساطة انها الخطية التي مكتوب عنها"انها قتلت كثيرين وكل قتلاها اقوياء واولهم كان ابونا ادم .
لقد عاش ابوينا اللذان خلاقهما على صورته ومثاله "وسلطهم على جميع مخلوقاته " فخلق الله الإنسان على صورته. على صورة الله خلقه. ذكرا وأنثى خلقهم وباركهم الله وقال لهم: أثمروا واكثروا واملأوا الأرض، وأخضعوها، وتسلطوا على سمك البحر وعلى طير السماء وعلى كل حيوان يدب على الأرض" تكوين ١ :27في ظل محبتة غير المشروطة والصالحة وغير المحدودة الى ان قررا بمحض ارادتهم
بان ياكلوا من شجرة الخير والشر التي نهاه الرب عنها وحذرهم انهما يوم ياكلان منها موتا يموتا "وأوصى الرب الإله آدم قائلا: من جميع شجر الجنة تأكل أكلا وأما شجرة معرفة الخير والشر فلا تأكل منها، لأنك يوم تأكل منها موتا تموت "تكوين
٢:١٦

وبهذه الخطية دخل الموت الى العالم ولان اجرة الخطية هو الموت اجتاز الموت على جميع الناس ليس لان ادم اخطئ ولكن لان الجميع اخطوا واعوازهم مجد الرب ليس من يعمل صلاحا ليس ولا واحد."من أجل ذلك كأنما بإنسان واحد دخلت الخطية إلى العالم، وبالخطية الموت، وهكذا اجتاز الموت إلى جميع الناس، إذ أخطأ الجميع"
اذا الموت هو ارادة الانسان وليس خطة الله الصالحة والمرضية له.
وليس هذا فقط فقد كان للخطية توابع على الخليقة نفسها فنسمع الاله القدير يقول لادم "وقال لآدم: لأنك سمعت لقول امرأتك وأكلت من الشجرة التي أوصيتك قائلا: لا تأكل منها، ملعونة الأرض بسببك. بالتعب تأكل منها كل أيام حياتك وشوكا وحسكا تنبت لك ، وتأكل عشب الحقل بعرق وجهك تأكل خبزا حتى تعود إلى الأرض التي أخذت منها. لأنك تراب، وإلى تراب تعود" تكوين ٣:١٧ وبهذا فقدت الخليقة تجانسها فبداءت حياة الافتراس بين الحيوانات بعدما كانت تعيش بتناغم وتاكل الاعشاب فقط

وفقد الانسان سلطانه على الطبيعة فجاءت الاعصيار والبراكين والزالازل ولم تعد الارض تنبت من نفسها كما خلقها الرب القدير "وقال الله: لتنبت الأرض عشبا وبقلا يبزر بزرا، وشجرا ذا ثمر يعمل ثمرا كجنسه، بزره فيه على الأرض. وكان كذلك فأخرجت الأرض عشبا وبقلا يبزر بزرا كجنسه، وشجرا يعمل ثمرا بزره فيه كجنسه. ورأى الله ذلك أنه حسن"تكوين ١ :١١ بل صارت تنت حسكا وشوكا وبها

صارت المجاعات وتكونت الصحاري والارضي القاحلة وهذا ما يؤكدة الروح القدس على لسان الرسول بولص قائلا"لأن انتظار الخليقة يتوقع استعلان أبناء الله إذ أخضعت الخليقة للبطل - ليس طوعا، بل من أجل الذي أخضعها - على الرجاء
لأن الخليقة نفسها أيضا ستعتق من عبودية الفساد إلى حرية مجد أولاد الله


احبائي
الخطية خاطئة جدا وتعمل في اعضائنا لكي نثمر للموت ولكن شكرا للرب على نعمته الغنية التي صارت لنا في المسيح يسوع والتي بها تحررنا من لعنتها وصرنا ملوكا وكهنة امة مقدسة شعب اقتناء لكي نخبر بفضائل الذي دعانا من الظلمة الى مجده العجيب واشترانا لا بأشياء تفنى، بفضة أو ذهب، من سيرتكم الباطلة التي تقلدتموها من الآباء بل بدم كريم، كما من حمل بلا عيب ولا دنس، دم المسيح معروفا سابقا قبل تأسيس العالم، ولكن قد أظهر في الأزمنة الأخيرة من أجلكم

اخوكم في جسد المسيح

القس عامر حداد


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mission.alafdal.net
 
الموت والالم والدمار هما اختيار الانسان وليس ارادة الاله المحب للانسان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صوت الانجيل  :: المــــنـــتــــــــــــــــــــــدى الـــرئــــيـــســـــــــــــى :: موضوعات روحية-
انتقل الى: