صوت الانجيل
زائرنا الكريم ارحب بك فى اسم المسيح
سجل كصديق فى المنتدى والرب يبارك حياتك


وإنما نهاية كل شيء قد اقتربت، فتعقلوا واصحُوا للصلوات ( 1بط 4: 7 )
 
جروب كنيسة الايمان بمنهرى على الفيس بوكالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخولقناة يوتيوب منتديات صوت الانجيل
المواضيع الأخيرة
» كتب الدكتور القس سامح موريس
الإثنين أبريل 18, 2016 11:12 am من طرف maikll

» كتب الخادم الصينى واتشمان نى
الخميس يونيو 04, 2015 1:14 pm من طرف claire kamil

» كتب الاب متى المسكين
الأربعاء أكتوبر 29, 2014 8:03 am من طرف Ayoub

» مسابقة فى سفر صموئيل الاول
الإثنين أكتوبر 27, 2014 8:17 pm من طرف nagla wilim

» مشاهد نبوية فى سفر الرؤيا للاخ رشاد فكرى (صوت)
الأربعاء سبتمبر 10, 2014 9:25 am من طرف mesho63

» اسئلة حول سفر الرؤيا للاخ يوسف رياض والدكتور ماهر صموئيل
الأربعاء سبتمبر 10, 2014 9:23 am من طرف mesho63

» لماذا تركت محبتك الأولى ؟ (أعراض وعلاج )
الثلاثاء مايو 20, 2014 8:39 pm من طرف رفعت ابراهيم

» مقاييس النجاح الخاطئة
الخميس نوفمبر 21, 2013 2:02 pm من طرف وحيد جرجس

» ترنيمة انت في صفي - للمرنم أيمن كمال
السبت أكتوبر 05, 2013 7:19 pm من طرف sedrak

عداد الزوار بداية من 13 / 1 / 2012
قناة الحياة
هوذا منذ الان الوقت مقصر
الكتاب المقدس الالكترونى

اضغط هنا للدخول

الكتاب المقدس المسموع

الكتاب المقدس المسموع - اضغط هنا

هيا ندرس الكتاب المقدس

هيا ندرس الكتاب المقدس - اضغط هنا

التفسير التطبيقى

التفسير التطبيقى اضغط هنا

طعام وتعزية

طعام وتعزية اضغط هنا

دائرة المعارف الكتابية

اضغط هنا لدخول دائرة المعارف الكتابية

قاموس الكتاب المقدس

قاموس الكتاب المقدس - للدخول اضغط هنا

شرح انجيل لوقا

للقس ابراهيم سعيد - اضغط هنا

ترانيم mp3 صوت الانجيل

اضغط هنا

مشغل ترانيم عربية شامل

اضغط هنا


شاطر | 
 

 لا يكن لك آلهة أخري أمامي _ د. مارسيل اسحق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
marsil isaac



عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 23/08/2011

مُساهمةموضوع: لا يكن لك آلهة أخري أمامي _ د. مارسيل اسحق   الأحد أغسطس 28, 2011 10:57 pm

لا يكن لك آلهة أخري أمامي
(مت 16:19_22)

كان غنيا جداً ، يحصل دائماً علي كل ما يريده ، كان يحب المال كثيراً ، وكما نعلم أن المال في ذاته ليس شراً لكن محبة المال هي أصل لكل الشرور الذي إذا ابتغاه قوم ضلوا عن الإيمان وطعنوا أنفسهم بأوجاع ، هذا الشاب تقابل مع يسوع ولأول مرة يفكر في أمر بعيد كل البعد عن المال ، حقاً إنها الحياة الأبدية التي لا يمكن لكنوز العالم أن تمنحها لهذا الشاب الغني ، قد ينجح المال في منحك كل ما تريد من متطلبات الحياة المادية المرئية ، لكنه يفشل في فشلاً ذريعاً في منحك أمور غير مرئية مثل الحب والفرح والسلام الداخلي نحو الله والناس ،هذا الشاب لأول مرة يفكر في الحياة الأبدية هذه خطوة رائعة من الشاب نحو الله ، اتجه نحو يسوع معلناً عن اشتياقه للحياة الأبدية وسأله ماذا يعمل لكي تكون له الحياة الأبدية؟ ، كان رد يسوع عليه هو حفظ الوصايا ، نعم.. فكل من يحب الرب يحفظ وصاياه ، يكون مستعداً أن يحمل صليبه كل يوم ويتبعه ، تاركاً كل الأمور التي تعوق علاقته معه ، لقد فرح الشاب حينما علم ان طريقه للحياه الأبدية هو حفظ الوصايا ، نعم.. لقد حفظ الوصايا منذ حداثته ، فهو يرددها باستمرار لكي لا ينساها ، ولكن ماذا بعد ؟ هل انتهي الأمر عند هذا الحد؟؟
كلا .. فليست الحياة الأبدية بهذه السطحية ينالها كل من يحفظ الوصايا بلسانه ، لكن الحياة مع الرب حياه نعيشها وسلوك نتحرك به وليست مجرد كلمات وشعارات نرددها بشفاهنا، إن المؤمن الذي يبغي الحياة الأبدية يحفظ ويعمل بالوصايا الإلهية ، أتذكر أول وصية أوصاها الرب لشعبه في القديم وهي " لا تكن لك آلهة أخري أمامي " ، الرب يسوع حاول أن يُذكر الشاب الغني بالوصايا لكي يعرف أن الرب له الأولوية في الحياه وإذا لم يأخذ الرب مكانه في قلب الانسان سوف يخسر حياته الأبدية .
الشاب له أشواق للحياة الأبدية لكن يبدو انها اشواق مؤقتة غير ثابتة فيه ، طلب منه يسوع أن يذهب ويبيع كل ماله ويعطها للفقراء ، وهنا نري علامات الحزن ظهرت علي وجه الشاب فهو لديه اموالاً كثيرة ، لقد فشل الشاب في تنفيذ أول وصية فالحفظ لم يجدي بشىء ، أعتقد أن هذا الشاب لو كان يحفظ الوصايا ويعمل بها سوف يهدم كل آلهة أخري في حياته ، وسوف يعطي الرب كل ما لديه حتي يكون الرب هو السيد وليس المال ، فتعليم الرب يسوع واضح حين علّمنا اننا لا يمكن ان نخدم سيدين المال والله ، لأن محبة المال هي عداوة لله . لقد حرمت محبة المال هذا الشاب من أعظم حب وأغلي شيء وهي الحياة الأبدية والفرح الأبدي .

هذا الشاب الذي تحدثنا عنه يقول عنه الكتاب إنه مضي حزيناً ، كانت امامه الفرصة وتقابل مع يسوع وجهاً لوجه ولم يذكر الكتاب المقدس انه تقابل معه مرة أخري ،
لقد مضي بعيداً ، كانت لديه الفرصة ليمضي فرحاً لكنه أضاعها بسبب حبه الشديد للمال ، لقد رفض بيع ممتلكاته وباع حياته الأبدية ،وأخيراً ماذا ينتفع الانسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه ؟؟؟! .
عزيزي .. انت صاحب قرارك .. الشاب اختار طريقه ورفض يسوع .. لقد باع يسوع وابديته بأرخص الأثمان .. فماذا عنك أنت ؟ هل أنت مستعد أن تبيع كل غالي في حياتك لكي تربح أغلي شيء.. حياتك الأبدية ؟؟. " لا تكن لك آلهة أخري أمامي " هل تحفظها بلسانك وقلبك أيضاً ؟؟
هل لديك العزيمة والإرادة لهدم كل آلهة في حياتك لكي يأخذ الرب مكانه في قلبك وحياتك فيكون هو الرب والسيد والملك علي عرش قلبك؟؟..هل ستحسبها جيداً كما حسبها بولس الرسول حسب كل الأشياء نفاية لأجل معرفة وربح المسيح..فالقي تبرك علي التراب فيكون القدير هو تبرك وغناك .واربح يسوع وستربح معه كل شيء.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لا يكن لك آلهة أخري أمامي _ د. مارسيل اسحق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صوت الانجيل  :: المــــنـــتــــــــــــــــــــــدى الـــرئــــيـــســـــــــــــى :: موضوعات روحية-
انتقل الى: