صوت الانجيل
زائرنا الكريم ارحب بك فى اسم المسيح
سجل كصديق فى المنتدى والرب يبارك حياتك


وإنما نهاية كل شيء قد اقتربت، فتعقلوا واصحُوا للصلوات ( 1بط 4: 7 )
 
جروب كنيسة الايمان بمنهرى على الفيس بوكالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخولقناة يوتيوب منتديات صوت الانجيل
المواضيع الأخيرة
» كتب الدكتور القس سامح موريس
الإثنين أبريل 18, 2016 11:12 am من طرف maikll

» كتب الخادم الصينى واتشمان نى
الخميس يونيو 04, 2015 1:14 pm من طرف claire kamil

» كتب الاب متى المسكين
الأربعاء أكتوبر 29, 2014 8:03 am من طرف Ayoub

» مسابقة فى سفر صموئيل الاول
الإثنين أكتوبر 27, 2014 8:17 pm من طرف nagla wilim

» مشاهد نبوية فى سفر الرؤيا للاخ رشاد فكرى (صوت)
الأربعاء سبتمبر 10, 2014 9:25 am من طرف mesho63

» اسئلة حول سفر الرؤيا للاخ يوسف رياض والدكتور ماهر صموئيل
الأربعاء سبتمبر 10, 2014 9:23 am من طرف mesho63

» لماذا تركت محبتك الأولى ؟ (أعراض وعلاج )
الثلاثاء مايو 20, 2014 8:39 pm من طرف رفعت ابراهيم

» مقاييس النجاح الخاطئة
الخميس نوفمبر 21, 2013 2:02 pm من طرف وحيد جرجس

» ترنيمة انت في صفي - للمرنم أيمن كمال
السبت أكتوبر 05, 2013 7:19 pm من طرف sedrak

عداد الزوار بداية من 13 / 1 / 2012
قناة الحياة
هوذا منذ الان الوقت مقصر
الكتاب المقدس الالكترونى

اضغط هنا للدخول

الكتاب المقدس المسموع

الكتاب المقدس المسموع - اضغط هنا

هيا ندرس الكتاب المقدس

هيا ندرس الكتاب المقدس - اضغط هنا

التفسير التطبيقى

التفسير التطبيقى اضغط هنا

طعام وتعزية

طعام وتعزية اضغط هنا

دائرة المعارف الكتابية

اضغط هنا لدخول دائرة المعارف الكتابية

قاموس الكتاب المقدس

قاموس الكتاب المقدس - للدخول اضغط هنا

شرح انجيل لوقا

للقس ابراهيم سعيد - اضغط هنا

ترانيم mp3 صوت الانجيل

اضغط هنا

مشغل ترانيم عربية شامل

اضغط هنا


شاطر | 
 

 هل من العدل ان يتحمل المسيح البار دينونة الاشرار؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د . عجايبى لطفى
Admin
avatar

عدد المساهمات : 871
تاريخ التسجيل : 15/04/2011
الموقع : منتديات صوت الانجيل

مُساهمةموضوع: هل من العدل ان يتحمل المسيح البار دينونة الاشرار؟   الأحد يوليو 10, 2011 5:33 pm

فى الواقع ان الصليب هو تجسيد لعدالة الله المطلقة ولحكمته ومحبته ، ولكمال صفاته الالهية حتى انه من المؤسف حقا ان بعض المغرضين يرون فى صليب المسيح ما يتنافى مع العدالة الالهية زاعمين ان فى الصليب تذنيبا للبرئ وتبريئا للمذنب والحقيقة انه فى الصليب تتجلى حكمة الله وقوة الله حتى تبيد كل حكمة الحكماء ويرفض فهم الفهماء

فالرسول برلس يقول " فان كلمة الصليب عند الهالكين جهالة واما عندنا نحن المخلصين فهى قوة الله . لانه مكتوب سابيد حكمة الحكماء وارفض فهم الفهماء . اين الحكيم . اين الكاتب . اين مباحث هذا الدهر
وللتاكيد نقول انه مكتوب فى الوحى المقدس فى سفر الا مثال هذه الايه " مبرئ المذنب ومذنب البرئ كلاهما مكرهة الرب وحاشا لله ان يفعل ما يكرهه ، ونحن اذ نتناول موضوع الصليب بالتامل يجب علينا اولا ان نخلع احذيتنا من ارجلنا ونتسربل بالتواضع لان الموضع الذى نحن واقفون عليه ارض مقدسة .. ولنطلب من المسيح المذخر لنا فيه جميع كنوز الحكمة والعلم ان يكشف عن اعيننا لمعرفة سر الله الاب والمسيح

اولا : نقول ان المسيح البار لو كان قد اجبر على حمل الدينونة الخاصة بالناس الاشرار ومات ضد ارادته لكان ذلك فعلا منافيا للعدالة . اما وان الرب يسوع قد اختار برغبته وبدافع محبته ان يحمل عار البشر وخطيتهم فاننا نرى فى صلبه عدالة الله الكاملة لانه اذ سبق واعلن ان اجرة الخطية موت ، لم يخفف هذه الاجرة على ابنه الوحيد الحبيب حين وضع عليه اثم جميعنا لكى يصير للذين يطيعونه سبب خلاص ابدى
يخطئ الناس اذ يظنون ان الرب يسوع قد صلب كشهيد لان تعاليمة تعارضت مع تقاليد المجتمع ، وينسون انه مات كفادى لانه كان قد احب خاصته الذين فى العالم احبهم الى المنتهى فالمسيح لم يمت شهيدا كانه عن ضعف ولكنه مات حبا لخاصته ليقدم الفداء للكنيسة لكل من يؤمن به وقد شهد المسيح نفسه مؤكدا ذلك بالقول " لهذا يحبنى الاب لانى اضع نفسى لاخذها ايضا ليس احد ياخذها منى بل اضعها انا من ذاتى . لى سلطان ان اضعها ولى سلطان ان اخذها ايضا وهنا نرى ان المسيح بسلطانه اختار ان يضع نفسه ولم ياخذها احد منه ... اذ حاول بطرس مساعدة المسيح بسيفه قال له يسوع " رد سيفك الى مكانه ... اتظن انى لا استطيع ان اطلب الى ابى فيقدم لى اكثر من اثنى عشر جيشا من الملائكة . فكيف تكمل الكتب انه هكذا ينبغى ان يكون

ثانيا : يظن اليعض ان موت المسيح جاء حدثا فجائيا غير متوقع بالنسبه له وينسون ان دم المسيح مكتوب عنه " عالمين انكم افتديتم ...... بدم كريم كما من حمل بلا عيب ولا دنس دم المسيح معروفا سابقا قبل تاسيس العالم ولكن قد اظهر فى الازمنة الاخيرة من اجلكم " والعهد القديم يؤكد لنا ذلك ايضا اذ تنبا عن تجسد المسيح وعن صلبه قبل ان يتم بالاف السنين فالذبائح كلها ترمز الى ذبيحة المسيح وعيد الفصح الذى يرش فيه دم شاه صحيحة على القائمتين والعتبه العليا انما يرمز لدم المسيح الذى يحمى من الهلاك ونلاحظ ان الدم لم يكن يرش على العتبة السفلى لانه يرمز الى دم ابن الله الذى لا يصح ان يداس . وفى بداية الخليقة حين سقط ادم وحواء وحاولا ان يسترا عورتهما باوراق التين اعلن لنا الله عن تدبيره لخلاصنا فى ذبيحة المسيح اذ كسى عورتهما بجلد حيوان ذبح لاجل هذا الغرض وحين قبل الله ذبيحة هابيل ورفض تقدمة قايين انما كان يعلن ان خلاصنا يتم عن طريق الذبيحة وليس عن طريق التقدمات والاعمال

وفى المزامير لا سيما مزمور 22 وفى الانبياء ولا سيما اشعياء 53 نجد نبوات واضحة وصريحة عن صليب المسيح قبل ان يحدث بمئات السنين . كم مرة اعلن المسيح نفسه لتلاميذه عن موته وقيامته . مكتوب وفيما كان يسوع صاعدا الى اورشليم اخذ الاثنى عشر تلميذا على انفراد فى الطريق وقال لهم ها نحن صاعدون الى اورشليم وابن الانسان يسلم الى رؤساء الكهنة والكتبة فيحكمون عليه بالموت ويسلمونه الى الامم لكى يهزاوا به ويجلدوه ويصلبوه . وفى اليوم الثالث يقوم . وقال المسيح انقوديموس " وكمت رفع موسى الحية فى البريه هكذا ينبغى ان يرفع ابن الانسان " وقال المسيح ايضا لليونانيين " الان دينونة هذ العالم الان يطرح رئيس هذا العالم خارجا . وانا ان ارتفعت عن الارض اجذب الى الجميع . قال هذا مشيرا الى اية ميتة كان مزمعا ان يموت " وهذه الاية ترينا ان المسيح قد اختار ان يرتفع عن الارض ويعلق على الصليب ليجذب اليه الجميع ، جميع من يؤمنون به

فى فيلبى نقرا هذه الاية الجميلة عن المسيح الذى اذ كان فى صورة الله لم يحسب خلسة ان يكون معادلا لله لكنه اخلى نفسه اخذا صورة عبد صائرا فى شبه الناي واذ وجد فى الهيئة كانسان وضع نفسه واطاع حتى الموت موت الصليب . لذلك رفعه الله واعطاه اسما فوق كل اسم
كان من المستحيل ان نرضى الله بتقدماتنا واعمالنا وجهودنا لان الله قدوس وقداسته لا تسمح بوجود ذرة من الخطية فى محضره وبالتالى لم يكن هناك بد من ان يغسلنا المسيح من خطايانا ويحملها عنا ليعطينا بره وكماله لنقبل من الله

ثالثا: الصليب يعلن لنا عدالة الله ايضا لانه كان الطريقة التى هزم بها الله الشيطان وفتح بها الطريق للانسان ليعود الى محضر الله ويعود للشركة مع الله ، بل لينال شركة الطبيعه الالهية بعد ان اغواه الشيطان واسقطه فى الخطية التى فصلته عن الله كما هو مكتوب فى سفر اشعياء اثامكم صارت فاصلة بينكم وبين الههكم وخطاياكم سترت وجهه عنكم حتى لا يسمع . واغلق الشيطان على الانسان تحت الخطية والظلمة لكن الكتاب يقول " شاكرين الاب الذى اهلنا لشركة ميرات القديسين فى النور الذى انقذنا من سلطان الظلمة ونقلنا الى ملكوت ابن محبته . والرسول يوحنا يقول " لاجل هذا اظهر ابن الله لكى ينقض اعمال ابليس " والرسول بولس يقول " واذ كنتم امواتا فى الخطايا وغلف اجسادكم احياكم معه مسامحا لكم بجميع الخطايا . اذ محا الصك الذى علينا فى فرائض الذى كان ضدا لنا وقد رفعه من الوسط مسمرا اياه بالصليب . اذ جرد الرياسات والسلاطين اشهرهم جهارا ظافرا بهم فيه . وهكذا حقق المسيح الوعد القديم ان نسل المراة يسحق راس الحية. ظن الشيطان انه بسحق عقب المسي وموته على الصليب قد انتصر الانتصار النهائى على الله وعلى ابنه وعلى كل خطته وحبته لخليقته ، ولم يدر ان هذا الصليب كان حيث تمت هزيمته هو . فالصليب كان الطريقة التى استخدمها الله ليبيد الشيطان ويجرده من سلطانه ... مكتوب فى رسالة العبرانيين " فذ قد تشارك الاولاد فى اللحم والدم اشترك هو ايضا كذلك فيهما لكى يبيد بالموت ذاك الذى له سلطان الموت اى ابليس " ز وذلك لام المسيح اذ ارتفع عن الارض قد رفع خطية الانسان واعاد الشركة بين الانسان وبين الله ورد الانسان الى ملكوت الله

لذلك فنحن نرى ان فى هذا الارتفاع على الصليب دينونة للعالم وطرح لرئيس العالم خارجا مهزوما . ففكر الله من وراء الصليب ليس مجرد استبدال موضع البرئ بالمذنب والمذنب بالبرئ بل هو عما اعظم بكثير من ادراك عقولنا عمله المسيح بدافع محبته ليدين ويطرح رئيس هذا العالم خارجا وليفدى الكنيسة ويجذبها اليه
لكل ذلك كان لابد ان يموت المسيح وموته لم يكن متنافيا مع عدالة الله بل جاء مؤكدا لها لذلك يقول الكتاب " ان اعترفنا بخطايانا فهو امين وعادل حتى يغفر لنا خطايانا ويطهرنا من كل اثم . فالله يغفر خطايا التائبين المعترفين بخطيتهم والواثقين فى كفاية ذبيحة المسيح على اساس امانته وعدالته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mission.alafdal.net
 
هل من العدل ان يتحمل المسيح البار دينونة الاشرار؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صوت الانجيل  :: المــــنـــتــــــــــــــــــــــدى الـــرئــــيـــســـــــــــــى :: دراسة الكتاب المقدس :: دراسات كتابية متخصصة-
انتقل الى: