صوت الانجيل
زائرنا الكريم ارحب بك فى اسم المسيح
سجل كصديق فى المنتدى والرب يبارك حياتك


وإنما نهاية كل شيء قد اقتربت، فتعقلوا واصحُوا للصلوات ( 1بط 4: 7 )
 
جروب كنيسة الايمان بمنهرى على الفيس بوكالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخولقناة يوتيوب منتديات صوت الانجيل
المواضيع الأخيرة
» كتب الدكتور القس سامح موريس
الإثنين أبريل 18, 2016 11:12 am من طرف maikll

» كتب الخادم الصينى واتشمان نى
الخميس يونيو 04, 2015 1:14 pm من طرف claire kamil

» كتب الاب متى المسكين
الأربعاء أكتوبر 29, 2014 8:03 am من طرف Ayoub

» مسابقة فى سفر صموئيل الاول
الإثنين أكتوبر 27, 2014 8:17 pm من طرف nagla wilim

» مشاهد نبوية فى سفر الرؤيا للاخ رشاد فكرى (صوت)
الأربعاء سبتمبر 10, 2014 9:25 am من طرف mesho63

» اسئلة حول سفر الرؤيا للاخ يوسف رياض والدكتور ماهر صموئيل
الأربعاء سبتمبر 10, 2014 9:23 am من طرف mesho63

» لماذا تركت محبتك الأولى ؟ (أعراض وعلاج )
الثلاثاء مايو 20, 2014 8:39 pm من طرف رفعت ابراهيم

» مقاييس النجاح الخاطئة
الخميس نوفمبر 21, 2013 2:02 pm من طرف وحيد جرجس

» ترنيمة انت في صفي - للمرنم أيمن كمال
السبت أكتوبر 05, 2013 7:19 pm من طرف sedrak

عداد الزوار بداية من 13 / 1 / 2012
قناة الحياة
هوذا منذ الان الوقت مقصر
الكتاب المقدس الالكترونى

اضغط هنا للدخول

الكتاب المقدس المسموع

الكتاب المقدس المسموع - اضغط هنا

هيا ندرس الكتاب المقدس

هيا ندرس الكتاب المقدس - اضغط هنا

التفسير التطبيقى

التفسير التطبيقى اضغط هنا

طعام وتعزية

طعام وتعزية اضغط هنا

دائرة المعارف الكتابية

اضغط هنا لدخول دائرة المعارف الكتابية

قاموس الكتاب المقدس

قاموس الكتاب المقدس - للدخول اضغط هنا

شرح انجيل لوقا

للقس ابراهيم سعيد - اضغط هنا

ترانيم mp3 صوت الانجيل

اضغط هنا

مشغل ترانيم عربية شامل

اضغط هنا


شاطر | 
 

 1- حقل الله (ما هو دورك ودور الرب فى الخدمة)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د . عجايبى لطفى
Admin


عدد المساهمات : 871
تاريخ التسجيل : 15/04/2011
الموقع : منتديات صوت الانجيل

مُساهمةموضوع: 1- حقل الله (ما هو دورك ودور الرب فى الخدمة)   الإثنين أبريل 18, 2011 11:51 am


"انا غرست و ابلوس سقى لكن الله كان ينمي, اذا ليس الغارس شيئا و لا الساقي بل الله الذي ينمي والغارس و الساقي هما واحد و لكن كل واحد سياخذ اجرته بحسب تعبه, فاننا نحن عاملان مع الله و انتم فلاحة الله بناء الله
(1كو6:3-9)

من مقاصد الله لحياتنا أن نقضى عمرنا فى زرع وحصاد البذار الخالدة التى هى كلمة الله. لا شىء يمكن أن يأخذ مكان الكلمة ولا حتى الصلاة. الصلاة ليست بذار لكن الكلمة هى البذرة. هذه البذار التى هى المواعيد العظمى والتى تزيل أى أثر للشك وتعطينا فكر مكتمل ناضج عليه تقدر أن نبنى إيماننا.وكبذار لا تتغير تقدر ان تعطى ثمرا فى أى وقت وفى أى حقل. هذه هى مسئوليةالمؤمنين أن يثبتوا للعالم اليوم بتحقيق هذه المواعيد فى حياتهم وأن هذه البذار حقيقة اليوم كما كانت من 2000 سنة. المسيح قال لليهود: "كلامى ليس له مكان فيكم" ما المكان الذى يتكلم عنه المسيح هنا؟ أفكارنا- ذاكرتنا- أدراكنا- عواطفنا. شاهد كتابى واحد عندما ينمو فى قلب الإنسان يمكن أن يعطى حصاد آلاف المرات. هنا فى هذا العالم وفى الحياة الأبدية.

السقى:
"أنا زرعت وأبولس سقى" لكى تنمو هذه البذار لابد أن تسقى.عندما تحدث المسيح عن مثل الزراع ذكر أن البذار التى سقطت على الأرض الحجرية لم تكن لها أصل لتنمو أى لم تكن لها تربة لتمتص منها ماء.كانت أرض بلا ماء

كيف تسقى البذار ؟ (مز119) يوضح لنا كيف كان يسقى داود كلمة الله.
"وصاياك احفظ لا تتركني الى الغاية - خبات كلامك في قلبي لكيلا اخطئ اليك - بطريق شهاداتك فرحت كما على كل الغنى, بوصاياك الهج و الاحظ سبلك- بفرائضك اتلذذ لا انسى كلامك- في طريق وصاياك اجري لانك ترحب قلبي- اخترت طريق الحق جعلت احكامك قدامي- علمني يا رب طريق فرائضك فاحفظها الى النهاية, فهمني فالاحظ شريعتك و احفظها بكل قلبي- اسرعت و لم اتوان لحفظ وصاياك- نصيبي الرب قلت لحفظ كلامك"
(مز8:119-11-14-15-16-32-30-33-34-60-57). هذة هى الطريقه التى تروى بها كلمه الله وذلك بان تلهج بالكلمه- ترددها بفمك.تذكر ما قاله الرب ليشوع
كُنْ شَدِيدَ الْبَأْسِ ثَابِتَ الْقَلْبِ، وَلْتُطِعْ كُلَّ حَرْفٍ مِنْ حُرُوفِ الشَّرِيعَةِ الَّتِي أَمَرَكَ بِهَا مُوسَى عَبْدِي. لاَ تَحِدْ عَنْهَا يَمِيناً أَوْ شِمَالاً، لِكَيْ تُفْلِحَ حَيْثُمَا تَتَوَجَّهُ. وَاظِبْ عَلَى تَرْدِيدِ كَلِمَاتِ هَذِهِ الشَّرِيعَةِ، وَتَأَمَّلْ فِيهَا لَيْلَ نَهَارَ لِتُمَارِسَهَا بِحِرْصٍ بِمُوْجِبِ مَا وَرَدَ فِيهَا فَيُحَالِفَكَ النَّجَاحُ وَالتَّوْفِيقُ. أَلَمْ آمُرْكَ؟ إِذَنْ تَقَوَّ وَتَشَجَّعْ، لاَ تَرْهَبْ ولاَ تَجْزَعْ لأَنَّ الرَّبَّ إِلَهَكَ مَعَكَ حَيْثُمَا تَتَوَجَّهُ».
الله
هو الذى ينمى :
"لكن الله هو الذى ينمى" بعد أن تغرس البذار وترويها. لابد أن النمو يأتى. بعد أن تقوم بدورك الله سيقوم بدوره ويجعلها تنمو. عدل الله يتطلب أن ينمى البذار التى زرعتها وسقيتها. "الله أمين وعادل" هذا يعنى أن الله لن يكون
عادلا أن منع عنك الثمار. الله ينمى كل بذرة زرعت وارتو


فائدة سقى البذار:
توجه داود نحو كلمة الله (تمثل طريقة سقى البذار) جعلته أن يصبح
"رجلا بحسب قلب الله"
جعلته من أعظم منظمي الترانيم. فمزاميره صارت بركة لملايين من الناس: داود وجد أن اللهج بالكلمة هو غذاء روحي. فعندما تلهج بالكلمة أنت تهضم الحق لتحوله إلى غذاء وطعام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mission.alafdal.net
 
1- حقل الله (ما هو دورك ودور الرب فى الخدمة)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صوت الانجيل  :: منتدى الخدمة والشباب والاسرة :: محاضرات عن الخدمة-
انتقل الى: